SPORT-TOUNSI


 
AccueilAccueil  GalerieGalerie  FAQFAQ  RechercherRechercher  S'enregistrerS'enregistrer  MembresMembres  GroupesGroupes  Connexion  

Partagez | 
 

 le messager...mohammed

Aller en bas 
Aller à la page : 1, 2  Suivant
AuteurMessage
foufou
Poussin
Poussin
avatar

Nombre de messages : 62
Age : 28
Localisation : ***
Emploi : ***
Loisirs : histoire
Date d'inscription : 25/06/2007

FICHE
* *: ESS ESS

MessageSujet: le messager...mohammed   Sam 7 Juil - 20:46

[color:3c5d=darkorange:3c5d]La naissance de Muhammad
C'est de Abdallah ibn Abd al-Muttalib et d'Aminah bint Wahb que Muhammad , futur Prophète de l'Islam, naquit à la Mecque en l'an 53 avant l'Hégire (= 569 de l'ère chrétienne). Le père étant mort quelque semaines auparavant, c'est le grand-père Abd al-Muttalib qui s'occupa de l'enfant et de sa mère. Il y avait un ancien usage à la Mecque, -usage qui persiste jusqu'à nos jours,- de confier les enfants aux nourrices, qui les emmenaient chez elles dans le désert. En attendant l'arrivée des femmes nomades, venant chercher les enfants, des concubines de la famille ont dû donner le sein au nouveau-né. C'est ainsi que Thywaibah, esclave de son oncle Abû Lahab, éleva l'enfant pendant quelque jours(1). On nous apprend encore que Hamzah, jeune oncle de Muhammad était son frère de lait. Les nourrices cherchaient évidemment les enfants des riches: les orphelins comme Muhammad ne devaient pas leur plaire beaucoup. [/s. Un contigent de la tribu de Sa'd ibn Bakr, branche des Hawâzinites, se rendit alors à la Mecque. Parmi cette tribu se trouvait Halîmah, future nourrice de Muhammad, qui était très pauvre; à cause de sa monture maigre et fatiguée, elle arriva à la Mecque assez en retard sur les autres, et ne put trouver un enfant de riche. Ne voulant pas rentrer les mains vides, elle prit l'orphelin Muhammad , et ne l'a jamais regretté.[/size]

. On attend d'un prophète qu'il accomplisse des miracles dès sa naissance: sa mère n'aurait point senti les douleurs de l'accouchement; l'enfant serait né circoncis; les anges l'auraient lavé et marqué du sceau de l'apostolat sur le dos, entre les épaules. On raconte aussi que l'âne de sa nourrice devint le plus rapide de la caravane; sa chamelle commença à donner du lait en quantité plus que suffisante pour toute la famille; Muhammad ne têta que sur un seul sein de sa nourrice, laissant l'autre pour son frère de lait; les moutons et les brebis de Halîmah rentraient à la maison toujours satisfaits de leur pâturage, tandis que le même endroit ne donnait rien aux autres animaux. [/size]

. On rapporte encore un autre incident, plus important: un jour un frère de lait courut chez ses parents pour leur raconter, tout effrayé, que des gens s'étaient emparés de Muhammad et lui avaient ouvert la poitrine. Les parents s'empressèrent, mais ils trouvèrent Muhammad assis sur la colline, les yeux fixés sur le ciel. Interrogé, il raconta que deux anges étaient venus de la part de Dieu, avaient ouvert sa poitrine, retiré son coeur, enlevé la partie appartenant à Satan, et remis le reste après l'avoir lavé avec de l'eau céleste, dont il sentait encore la fraîcheur. Les anges s'en étaient alors allés au ciel dans la direction où il les suivait encore du regard. La nourrice et son mari crurent devoir rendre Muhammad à ses parents plutôt que de le retenir encore quelque temps chez eux, car on ne savait quel autre malheur pouvait encore arriver à l'enfant merveilleux. Il est également question de la présentation du Prophète dès sa naissance, par les anges, à toute les créatures, à titre d'introduction. [/size]



: Elle n'était pas la concubine de son maître, mais mariée à quelqu'un, peut-être bien à un esclave d'Abû Lahab même.


Parmi les principes fondamentaux de la foi, c’est de vouer au Messager d’Allah, Paix et Bénédiction sur lui, un amour qu’il a décrit en disant : « Un serviteur [de Dieu] n’est vraiment croyant que lorsqu’il m’aime plus que sa famille, plus que sa fortune et plus que tous les humains ».
Certes, le Messager de Dieu est digne de cet amour. N’est-ce pas ce Prophète dont la renommée fut exaltée, dont l’honneur fut élevé ? Dieu a suivi Son Nom par le sien dans Sa Parole : « Alors qu’Allah - ainsi que Son messager - est plus en droit qu’ils Le satisfassent, s’ils sont vraiment croyants » ?

[color:3c5d=black:3c5d]Dieu nous a-t-il pas mis en garde contre la désobéissance à ses ordres en disant (Sourate An-Nour) : « 63. Ne considérez pas l’appel du messager comme un appel que vous vous adresseriez les uns aux autres. Allah connaît certes ceux des vôtres qui s’en vont secrètement en s’entrecachant. Que ceux, donc, qui s’opposent à son commandement prennent garde qu’une épreuve ne les atteigne, ou que ne les atteigne un châtiment douloureux ».
Dieu n’a-t-il pas intimement lié l’obéissance [au Messager] à l’obéissance à [Sa Majesté] : « 4.80 Quiconque obéit au Messager obéit certainement à Allah. Et quiconque tourne le dos… Nous ne t’avons pas envoyé à eux comme gardien ».
Le Jour du Jugement, les pécheurs ne regretteront-ils pas leur désobéissance [au Messager] : « 33.66. Le jour où leurs visages seront tournés dans le Feu, ils diront : ’Hélas pour nous ! Si seulement nous avions obéi à Allah et obéi au Messager !’ ".
Dieu n’a-t-il pas montré qu’une preuve de son Amour c’est de suivre la guidance du Messager : "3.31 Dis : ’Si vous aimez vraiment Allah, suivez-moi, Allah vous aimera alors et vous pardonnera vos péchés. Allah est Pardonneur et Miséricordieux".
Dieu nous a-t-il pas ordonné aux croyants de le saluer, sachant que Dieu et Ses anges prient sur lui ? « 56. Certes, Allah est Ses Anges prient sur le Prophète ; ô vous qui croyez priez sur lui et adresses [lui] vos salutations. 57. Ceux qui offensent Allah et Son messager, Allah les maudit ici-bas, comme dans l’au-delà et leur prépare un châtiment avilissant" (Coran 33. 56-57).
Qu’Allah te bénisse ô étendard de la guidance, chaque fois que la brise souffle, ou que les colombes chantent leurs chagrins dans les feuillages.
Tous les cœurs au bien-aimé aspirent, et j’ai pour cela des témoins et des preuves.
Les preuves quand je mentionne Muhammad, ce sont les larmes des gnostiques coulant en fleuves.
Voici le Messager de Dieu, Voici l’Elu ! Voici l’envoyé par le Seigneur des mondes.
Ô maître des deux univers, ô étendard de la guidance ! L’amant au cœur embrasé se réfugie dans ton rempart.
Que dire à ton sujet, ô messager de Dieu ? Que dire alors que Dieu a pris un engagement des prophètes dans un spectacle divin magnifique : " Et lorsqu’Allah prit cet engagement des prophètes : ’Chaque fois que Je vous accorderai un Livre et de la Sagesse, et qu’ensuite un messager vous viendra confirmer ce qui est avec vous, vous devez croire en lui, et vous devrez lui porter secours.’ Il leur dit : ’Consentez-vous et acceptez-vous Mon pacte à cette condition ?’ - ’Nous consentons’, dirent-ils. ’Soyez-en donc témoins, dit Allah. Et Me voici, avec vous, parmi les témoins. " (Coran 3.81.)
Ce Messager hachémite Muhammad, lui qui est pour tous les mondes un Messager.
Lui qui par la main remit les yeux, lorsque blessés, sur les joues apparurent.
Lui qui honora l’univers par sa guidance, sa voie est celle des cheminants vers Dieu.
Lui que le nuage abritait dans sa marche, protégeant le bien-aimé du soleil au zénith.
Que Dieu te bénisse ô étendard de la guidance, chaque fois qu’un astre dans le ciel luit.
Mon exemple et le tien, ô Messager de Dieu, est celui d’un bédouin égaré dans le désert, qui vit la lune et retrouva sa voie par sa lumière. Il dit alors : que puis-je te dire ô lune ? Puis-je te dire, Dieu t’as élevé ? Il l’a certainement fait. Ou te dirais-je, Dieu t’a illuminé ? Certes, Il l’a fait. Ou encore, Dieu t’a embelli ? Il t’a embelli.
Et moi, que vais-je te dire mon maître, ô Messager de Dieu ? Vais-je dire : « Dieu t’a élevé » ? Il t’a élevé, " Et exalté pour toi ta renommée ? ». Ou bien, « Dieu t’a illuminé » ? Il l’a fait, « Une lumière et un Livre explicite vous sont certes venus d’Allah ! ». Ou encore, « Dieu t’a embelli » ? Ô que oui, Il t’a embelli, « 33. 45. Ô Prophète ! Nous t’avons envoyé [pour être] témoin, annonciateur, avertisseur. 46. appelant (les gens) à Allah, par Sa permission ; et comme une lampe éclairante ».
Ô Messager de Dieu, pardonne-moi lorsque le verbe tarit et l’éloquence s’éclipse.
Comment parler de toi comme il se doit, alors que ton honneur dépasse mon imagination et ma pensée.
Tel l’aube, tu vins, lumineux, appelant à Dieu avec simplicité et annonçant la bonne nouvelle. Sur ton front, brille la lumière de la vérité et dans tes mains, l’étendard de la justice et de la lumière.
Les cœurs des croyants t’ont aimé et ils ont connu ton honneur. Au plus profond de leur être, ils admirent ta sincérité et ta pureté.
Nous n’oublions pas le jour où marchant dans le souk, tu entendis un esclave mis en vente par son maître, dire : « Celui qui veut m’acheter qu’il ne me prive pas de prier derrière le Messager d’Allah, Paix et Bénédiction d’Allah sur lui ». L’esclave une fois vendu, pria assidûment derrière toi et ne rata jamais le début de la moindre prière. Quand un jour tu as appris qu’il était malade, tu es parti en personne lui rendre visite. Et lorsqu’il mourut tu accomplis à son égard la prière sur le défunt, afin que ta prière intercède en sa faveur le Jour du Jugement.
C’est toi qui a établi la Balance de la Justice, c’est toi qui brandit l’étendard de la vérité le jour où tu appris à l’univers la Parole d’Allah : « Le plus noble d’entre vous, auprès d’Allah, est le plus pieux » (Coran 49.13.)
Nous nous rappelons encore du jour où tu rentras sur Thawbân, ce jeune garçon pauvre et modeste, que tu vis pleurer. Tu l’interrogea : « Pourquoi pleures-tu ô Thawbân ? ». Il te répondit : « Ô Messager d’Allah, lorsque tu es loin de moi tu me manques et les larmes coulent alors de mes yeux. Et lorsque je me rappelle la vie de l’au-delà, je pense que je ne serai pas près de toi dans le Paradis et là, mes larmes coulent avec plus d’abondance ». A ce moment, l’Ange Jibrîl descendit avec la Parole de Dieu : « Quiconque obéit à Allah et au Messager… ceux-là seront avec ceux qu’Allah a comblés de Ses bienfaits : les prophètes, les véridiques, les martyrs, et les vertueux. Et quels compagnons que ceux-là ! * Cette grâce vient d’Allah. Et Allah suffit comme Parfait Connaisseur » (Coran 4:69-70) […]
Et voici un spectacle qui comble l’âme et qui témoigne du sincère amour que vouaient les Compagnons au Messager de Dieu, Paix et Bénédiction de Dieu sur lui.
L’Imâm Muslim rapporte selon Rabi`âh Ibn Mâlik Al-Aslamiyy : « Le Messager d’Allâh me dit : « demande [une faveur] », je répondis : « t’accompagner dans le Paradis ». il dit : « [désires-tu] autre chose encore ? », je répondis : « c’est tout ce que j’espère », il dit : « aide-moi donc à vaincre ton ego en multipliant les prosternations ».
J’invoque Dieu pourqu’Il nous rassemble le Jour du Jugement sous l’étendard du Prophète Muhammad, et qu’Il nous fasse boire de sa noble main une gorgée d’eau après laquelle nous ne connaîtront jamais la soif.

Tiré du livre Discours du Cœur deSheikh `Abd Al-Hamîd Kishk, qu’Allâh lui fasse miséricorde.
[color:3c5d=darkorange:3c5d]et merci.........................................................................................................Smile wafa


Dernière édition par le Sam 7 Juil - 21:03, édité 1 fois
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Sli14
Administrateur
Administrateur
avatar

Nombre de messages : 1060
Age : 35
Localisation : Tunisie
Emploi : Tech.Sup. en Inf. et Res
Loisirs : Sport et Internet
Date d'inscription : 20/06/2007

FICHE
* *: Arbitre Arbitre

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Sam 7 Juil - 20:53

Cool


Exellent

wa7dek ya foufou w ba3dek zeyed

rabbi y5allik l'hal forum
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
foufou
Poussin
Poussin
avatar

Nombre de messages : 62
Age : 28
Localisation : ***
Emploi : ***
Loisirs : histoire
Date d'inscription : 25/06/2007

FICHE
* *: ESS ESS

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Sam 7 Juil - 20:59

Cool


Exellent

wa7dek ya foufou w ba3dek zeyed

rabbi y5allik l'hal forum



Embarassed y3ychek 5oya.....
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
missjoie
Administrateur
Administrateur
avatar

Nombre de messages : 182
Age : 30
Emploi : étudiante
Date d'inscription : 23/06/2007

FICHE
* *: SuperGirl SuperGirl

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Dim 8 Juil - 2:35

الرسول الأعظم محمد صلى اللـه عليه وسلم



محمد صلى الله عليه وسلم هو الأعظم

إنه بحق الأعظم كيف لا وقد اصطفاه الله على بني آدم وهو خاتم الأنبياء والمرسلين أرسله ربه رحمة للعالمين ليخرج الناس من الظلمات إلى النور .

إنه الأعظم فإذا كان في البشرية من يستحق العظمة فهو محمد ، هذا كلام علماء الغرب المنصفين . والمسلمين يؤمنون به ويحترمونه ويوقرونه ويبجلونه . فهو قدوتنا العليا وهو شفيعنا يوم القيامة وقائدنا إلى الجنة .

إن محمداً صلى الله عليه وسلم يستحق العظمة . كيف لا وقد أخرج الله به الناس من الظلمات إلى النور وهداهم إلى صراط مستقيم
.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
missjoie
Administrateur
Administrateur
avatar

Nombre de messages : 182
Age : 30
Emploi : étudiante
Date d'inscription : 23/06/2007

FICHE
* *: SuperGirl SuperGirl

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Lun 9 Juil - 15:06

Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
hilo
Moderateur
Moderateur
avatar

Nombre de messages : 137
Age : 29
Localisation : sousse
Emploi : etudiante
Date d'inscription : 24/06/2007

FICHE
* *: Player Player

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Lun 9 Juil - 22:28

سبحان الله العظيم الله اكبر

قصة ابكت النبي صلى الله عليه وسلم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

القصة التي أبكت حبيب الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم, أفلا تقرأونها؟ السلام عليكم ورحمة الله ,ربما تكون طويلة ولكنها غااااية في الجمال ارجوا ان تقرأوها
روى يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال: جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم في ساعةٍ ما كان يأتيه فيها متغيّر اللون، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (( مالي أراك متغير اللون )) فقال: يا محمد جئتُكَ في
>الساعة التي أمر الله بمنافخ النار أن تنفخ فيها، ولا ينبغي لمن يعلم
>أن جهنم حق، و أن النار حق، وأن عذاب القبر حق، وأن عذاب الله أكبر أنْ
>تقرّ عينه حتى يأمنها.
>
>فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((يا جبريل صِف لي جهنم ))
>
>قال: نعم، إن الله تعالى لمّا خلق جهنم أوقد عليها ألف سنة فاحْمَرّت،
>ثم أوقد عليها ألف سنة فابْيَضّت، ثم أوقد عليها ألف سنة فاسْوَدّت،
>فهي سوداء مُظلمة لا ينطفئ لهبها ولا جمرها
>
>والذي بعثك بالحق، لو أن خُرْم إبرة فُتِحَ منها لاحترق أهل الدنيا عن
>آخرهم من حرّها .
>
>والذي بعثك بالحق، لو أن ثوباً من أثواب أهل النار عَلِقَ بين السماء و
>الأرض، لمات جميع أهل الأرض من نَتَنِهَا و حرّها عن آخرهم لما يجدون
>من حرها ..
>
>والذي بعثك بالحق نبياً ، لو أن ذراعاً من السلسلة التي ذكرها الله
>تعالى في كتابه وُضِع على جبلٍ لَذابَ حتى يبلُغ الأرض السابعة .
>
>والذي بعثك بالحق نبياً ، لو أنّ رجلاً بالمغرب يُعَذّب لاحترق الذي
>بالمشرق من شدة عذابها .
>
>حرّها شديد ، و قعرها بعيد ، و حليها حديد ، و شرابها الحميم و الصديد
>، و ثيابها مقطعات النيران ، لها سبعة أبواب، لكل باب منهم جزءٌ مقسومٌ
>من الرجال والنساء .
>
>فقال صلى الله عليه وسلم: (( أهي كأبوابنا هذه ؟! ))
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
hilo
Moderateur
Moderateur
avatar

Nombre de messages : 137
Age : 29
Localisation : sousse
Emploi : etudiante
Date d'inscription : 24/06/2007

FICHE
* *: Player Player

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Lun 9 Juil - 22:30

>سبعين سنة، كل باب من ها أشد حراً من الذي يليه سبعين ضعفاً ، يُساق
>أعداء الله إليها فإذا انتهوا إلى بابها استقبلتهم الزبانية بالأغلال و
>السلاسل، فتسلك السلسلة في فمه وتخرج من دُبُرِه ، وتُغَلّ يده اليسرى
>إلى عنقه، وتُدخَل يده اليمنى في فؤاده، وتُنزَع من بين كتفيه ، وتُشدّ
>بالسلاسل، ويُقرّن كل آدمي مع شيطان في سلسلة ، ويُسحَبُ على وجهه ،
>وتضربه الملائكة بمقامع من حديد، كلما أرادوا أن يخرجوا منها من غم
>أُعيدوا فيها .
>
>فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (( مَنْ سكّان هذه الأبواب ؟! ))
>
>فقال: أما الباب الأسفل ففيه المنافقون، ومَن كفر مِن أصحاب المائدة،
>وآل فرعون ، و اسمها الهاوية ..
>
>و الباب الثاني فيه المشركون و اسمه الجحيم ..
>
>و الباب الثالث فيه الصابئون و اسمه سَقَر ..
>
>و الباب الرابع فيه إبليس و من تَبِعَهُ ، و المجوس ، و اسمه لَظَى ..
>
>و الباب الخامس فيه اليهود و اسمه الحُطَمَة .
>
>و الباب السادس فيه النصارى و اسمه العزيز ، ثم أمسكَ جبريلُ حياءً من
>رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال له عليه السلام: ((ألا تخبرني من
>سكان الباب السابع ؟ ))
>
>فقال: فيه أهل الكبائر من أمتك الذين ماتوا و لم يتوبوا . فخَرّ النبي
>صلى الله عليه وسلم مغشيّاً عليه، فوضع جبريل رأسه على حِجْرِه حتى
>أفاق، فلما أفاق قال عليه الصلاة و السلام: (( يا جبريل عَظُمَتْ
>مصيبتي ، و اشتدّ حزني ، أَوَ يدخل أحدٌ من أمتي النار ؟؟؟ ))
>
>قال: نعم ، أهل الكبائر من أمتك .
>
>ثم بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم، و بكى جبريل .
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
hilo
Moderateur
Moderateur
avatar

Nombre de messages : 137
Age : 29
Localisation : sousse
Emploi : etudiante
Date d'inscription : 24/06/2007

FICHE
* *: Player Player

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Lun 9 Juil - 22:30

و دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم منزله و احتجب عن الناس ، فكان لا
>يخرج إلا إلى الصلاة يصلي و يدخل و لا يكلم أحداً، يأخذ في الصلاة يبكي
>و يتضرّع إلى الله تعالى .
>
>فلما كان اليوم الثالث ، أقبل أبو بكر رضي الله عنه حتى وقف بالباب و
>قال: السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة، هل إلى رسول الله من سبيل ؟ فلم
>يُجبه أحد فتنحّى باكياً. .
>
>فأقبل عمر رضي الله عنه فوقف بالباب و قال: السلام عليكم يا أهل بيت
>الرحمة، هل إلى رسول الله من سبيل ؟ فلم يُجبه أحد فتنحّى يبكي.
& gt;
>فأقبل سلمان الفارسي حتى وقف بالباب و قال: السلام عليكم يا أهل بيت
>الرحمة، هل إلى مولاي رسول الله من سبيل ؟ فأقبل يبكي مرة، ويقع مرة،
>ويقوم أخرى حتى أتى بيت فاطمة ووقف بالباب ثم قال: السلام عليك يا ابنة
>رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكان علي رضي الله عنه غائباً ، فقال:
>يا ابنة رسول الله ، إنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قد احتجب عن
>الناس فليس يخرج إلا إلى الصلاة فلا يكلم أحداً و لا يأذن لأحدٍ في
>الدخول .
>
>فاشتملت فاطمة بعباءة قطوانية و أقبلت حتى وقفت على باب رسول الله صلى
>الله عليه وسلم ثم سلّمت و قالت : يا رسول الله أنا فاطمة ، ورسول الله
>ساجدٌ يبكي، فرفع رأسه و قال: (( ما بال قرة عيني فاطمة حُجِبَت عني ؟
>افتحوا لها الباب ))
>
>ففتح لها الباب فدخلت ، فلما نظرت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
>بكت بكاءً شديداً لما رأت من حاله مُصفرّاً متغيراً قد ذاب لحم وجهه من
>البكاء و الحزن ، فقالت: يا رسول الله ما الذي نزل عليك ؟!
>
>فقال: (( يا فاطمة جاءني جبريل و وصف لي أبواب جهنم ، و أخبرني أن في
>أعلى بابها أهل الكبائر من أمتي ، فذلك الذي أبكاني و أحزنني ))
>
>قالت: يا رسول الله كيف يدخلونها ؟!
>
>قال: (( بلى تسوقهم الملائكة إلى النار ، و لا تَسْوَدّ وجوههم ، و لا
>تَزْرَقّ أعينهم ، و لا يُخْتَم على أفواههم ، و لا يقرّنون مع
>الشياطين ، و لا يوضع عليهم السلاسل و الأغلال ))
>
>قالت: يا رسول الله كيف تقودهم الملائكة ؟!
>
>قال: (( أما الرجال فباللحى، و أما النساء فبالذوائب و النواصي .. فكم
>من ذي شيبةٍ من أمتي يُقبَضُ على لحيته وهو ينادي: واشَيْبتاه واضعفاه
>، و كم من شاب قد قُبض على لحيته ، يُساق إلى النار وهو ينادي:
>واشباباه واحُسن صورتاه ، و كم من امرأة من أمتي قد قُبض على ناصيتها
>تُقاد إلى النار و هي تنادي: وافضيحتاه واهتك ستراه ، حتى يُنتهى بهم
>إلى مالك ، فإذا نظر إليهم مالك قال للملائكة: من هؤلاء ؟ فما ورد عليّ
>من الأشقياء أعجب شأناً من هؤلاء ، لم تَسْوَدّ وجوههم ولم تَزرقّ
>أعينهم و لم يُختَم على أفواههم و لم يُقرّنوا مع الشياطين و لم توضع
>السلاسل و الأغل ال في أعناقهم
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
hilo
Moderateur
Moderateur
avatar

Nombre de messages : 137
Age : 29
Localisation : sousse
Emploi : etudiante
Date d'inscription : 24/06/2007

FICHE
* *: Player Player

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Lun 9 Juil - 22:35

>فيقول الملائكة: هكذا أُمِرنا أن نأتيك بهم على هذه الحالة .
>
>فيقول لهم مالك: يا معشر الأشقياء من أنتم ؟!
>
>وروي في خبر آخر : أنهم لما قادتهم الملائكة قالوا : وامحمداه ، فلما
>رأوا مالكاً نسوا اسم محمد صلى الله عليه وسلم من هيبته ، فيقول لهم :
>من أنتم؟ فيقولون: نحن ممن أُنزل علينا القرآن،ونحن ممن يصوم رمضان .
>فيقول لهم مالك: ما أُنزل القرآن إلا على أمة محمد صلى الله عليه وسلم
>، فإذا سمعوا اسم محمد صاحوا : نحن من أمة محمد صلى الله عليه وسلم .
>
>فيقول لهم مالك : أما كان لكم في القرآن زاجرٌ عن معاصي الله تعالى ..
>فإذا وقف بهم على شفير جهنم، ونظروا إلى النار وإلى الزبانية قالوا: يا
>مالك ائذن لنا نبكي على أنفسنا ، فيأذن لهم ، فيبكون الدموع حتى لم يبق
>لهم دموع ، فيبكون الدم ، فيقول مالك: ما أحسن هذا البكاء لو كان في
>الدنيا، فلو كان في الدنيا من خشية الله ما مسّتكم النار اليوم .
>
>فيقول مالك للزبانية : ألقوهم .. ألقوهم في النار
>
>فإذا أُلقوا في النار نادوا بأجمعهم : لا إله إلا الله ، فترجع النار
>عنهم ، فيقول مالك: يا نار خذيهم، فتقول : كيف آخذهم و هم يقولون لا
>إله إلا الله؟ فيقول مالك: نعم، بذلك أمر رب العرش، فتأخذهم ، فمنهم من
>تأخذه إلى قدميه، ومنهم من تأخذه إلى ركبتيه، ومنهم من تأخذه إلى
>حقويه، ومنهم من تأخذه إلى حلقه، فإذا أهوت النار إلى وجهه قال مالك:
>لا تحرقي وجوههم فطالما سجدوا للرحمن في الدنيا، و لا تحرقي قلوبهم
>فلطالما عطشوا في شهر رمضان . فيبقون ما شاء الله فيها ، ويقولون: يا
>أرحم الراحمين يا حنّان يا منّان، فإذا أنفذ الله تعالى حكمه قال: يا
>جبريل ما فعل العاصون من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ؟ فيقول: اللهم
>أنت أعلم بهم . فيقول انطلق فانظر ما حالهم
>
>فينطلق جبريل عليه السلام إلى مالك و هو على منبر من نار في وسط جهنم،
>فإذا نظر مالك على جبريل عليه السلام قام تعظيماً له ، فيقول له يا
>جبريل : ماأدخلك هذا الموضع ؟ فيقول: ما فَعَلْتَ بالعصابة العاصية من
>أمة محمد ؟ فيقول مالك: ما أسوأ حالهم و أضيَق مكانهم،قد أُحرِقَت
>أجسامهم، و أُكِلَت لحومهم، وب قِيَت وجوههم و قلوبهم يتلألأ فيها
>الإيمان .
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
hilo
Moderateur
Moderateur
avatar

Nombre de messages : 137
Age : 29
Localisation : sousse
Emploi : etudiante
Date d'inscription : 24/06/2007

FICHE
* *: Player Player

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Lun 9 Juil - 22:35

>
فيقول جبريل: ارفع الطبق عنهم حتى انظر إليهم . قال فيأمر مالك
>الخَزَنَة فيرفعون الطبق عنهم، فإذا نظروا إلى جبريل وإلى حُسن خَلقه،
>علموا أنه ليس من ملائكة العذاب فيقولون : من هذا العبد الذي لم نر
>أحداً قط أحسن منه ؟ فيقول مالك : هذا جبريل الكريم الذي كان يأتي
>محمداً صلى الله عليه وسلم بالوحي ، فإذا سمعوا ذِكْر محمد صلى الله
>عليه وسلم صاحوا بأجمعهم: يا جبريل أقرئ محمداً صلى الله عليه وسلم منا
>السلام، وأخبره أن معاصينا فرّقت بيننا وبينك، وأخبره بسوء حالنا .
>
>فينطلق جبريل حتى يقوم بين يدي الله تعالى ، فيقول الله تعالى: كيف
>رأيت أمة محمد؟ فيقول: يأرب ما أسوأ حالهم و أضيق مكانهم .
>
>فيقول: هل سألوك شيئاً ؟ فيقول: يا رب نعم، سألوني أن أُقرئ نبيّهم
>منهم السلام و أُخبره بسوء حالهم فيقول الله تعالى : انطلق فأخبره .
>
>فينطلق جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو في خيمة من درّة بيضاء
>لها أربعة آلاف باب، لكل باب مصراعان من ذهب ، فيقول: يا محمد . قد
>جئتك من عند العصابة العصاة الذين يُعذّبون من أمتك في النار ، وهم
>يُقرِئُونك السلام ويقولون ما أسوأ حالنا، وأضيق مكاننا .
>
>فيأتي النبي صلى الله عليه وسلم إلى تحت العرش فيخرّ ساجداً ويثني على
>الله تعالى ثناءً لم يثنِ عليه أحد مثله ..
>
>فيقول الله تعالى : ارفع رأسك ، و سَلْ تُعْطَ ، و اشفع تُشفّع .
>
>فيقول: (( يا رب الأشقياء من أمتي قد أنفذتَ فيهم حكمك وانتقمت منهم،
>فشفّعني فيهم ))
>
>فيقول الله تعالى : قد شفّعتك فيهم ، فَأْتِ النار فأخرِج منها من قال
>لا إله إلا الله . فينطلق النبي صلىالله عليه وسلم فإذا نظر مالك النبي
>صلى الله عليه وسلم قام تعظيماً له فيقول : (( يا مالك ما حال أمتي
>الأشقياء ؟! ))
>
>فيقول: ما أسوأ حالهم و أضيق مكانهم . فيقول محمد صلى الله عليه وسلم :
>(( افتح الباب و ارفع الطبق )) ، فإذا نظر أصحاب النار إلى محمد صلى
>الله عليه وسلم صاحوا بأجمعهم فيقولون: يا محمد ، أَحْرَقت النار
>جلودنا و أحرقت أكبادنا، فيُخرجهم جميعاً و قد صاروا فحماً قد أكلتهم
& gt;النار فينطلق بهم إلى نهر بباب الجنة يسمى نهر الحيوان ، فيغتسلون منه
>فيخرجون منه شباباً جُرْدَاً مُرْدَاً مُكحّلين و كأنّ وجوههم مثل
>القمر ، مكتوب على جباههم "الجهنّميون عتقاء الرحمن من النار" ،
>فيدخلون الجنة فإذا رأى أهل النار أن المسلمين قد أُخرجوا منها قالوا :
>يا ليتنا كنا مسلمين وكنا نخرج من النار، وهو قوله تعالى :
>
>} رُبّمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفََرَواْ لَوْ كَانُواْ مُسْلِمِينَ { [
>الحجر:]
>
>*و عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( اذكروا من النار ما شئتم،
>فلا تذكرون شيئاً إلا وهي أشد من
ه ))
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
hilo
Moderateur
Moderateur
avatar

Nombre de messages : 137
Age : 29
Localisation : sousse
Emploi : etudiante
Date d'inscription : 24/06/2007

FICHE
* *: Player Player

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Lun 9 Juil - 22:35

>* و قال: (( إنّ أَهْوَن أهل النار عذاباً لَرجلٌ في رجليه نعلان من
>نار ، يغلي منهما دماغه، كأنه مرجل، مسامعه جمر، وأضراسه جمر، و أشفاره
>لهب النيران، و تخرج أحشاء بطنه من قدميه ، و إنه لَيَرى أنه أشد أهل
>النار عذاباً، و إنه مِن أهون أهل النار عذاباً ))
>
>* وعن ميمون بن مهران أنه لما نزلت هذه الآية : } وَ إِنَّ جَهَنّمَ
>لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ { [ الحجر:43 ] ، وضع سلمان يده على رأسه و
>خرج هارباً ثلاثة أيام ، لا يُقدر عليه حتى جيء به .
>
>اللهم أَجِرْنَا من النار . اللهم أجرنا من النار .. اللهم أجرنا من
>النار ..
>
>اللهم أَجِر كاتب هذه الرسالة من النار .. اللهم أجر قارئها من النار .
>
>اللهم أجر مرسلها من النار . اللهم أجرنا والمسلمين من النار .
>
>آمين . آمين . آمي
ن
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
foufou
Poussin
Poussin
avatar

Nombre de messages : 62
Age : 28
Localisation : ***
Emploi : ***
Loisirs : histoire
Date d'inscription : 25/06/2007

FICHE
* *: ESS ESS

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Mar 10 Juil - 21:31

خلق أفضل الخلق يقول عنه ربه تبارك وتعالى ( وإنك لعلى خلق عظيم) سورة ن وتقول عنه أم المؤمنين عندما سئلت عن خلقه فقالت ( كان خلقه القرآن) وإن المسلم ليشتاق لرؤيته صلى الله عليه وسلم وكذلك لمعرفة خلقه وليستمع لتوجيهه وأقواله ليقتدي به ويقتفي أثره , ولن أطيل عليكم وسأنقل لكم هذه الأحاديث التي جمعتها من صحيح الجامع فلعلها تذكرنا بخلقه صلى الله عليه وسلم وكذلك كيف كانت هيئته وصورته التي صوره الله عليه فنشتاق إليه أكثر ونحبه أكثر بأبي هو وأمي ... فتعالوا معي واقرأوا هذه الأحاديث
كان ابغض الخلق إليه الكذب
كان ابيض ، كأنما صيغ من فضه ، رجل الشعر
كان ابيض ، مشربا بحمره ، ضخم الهامة ، أهدب الأشفار
كان ابيض ، مشربا بيض بحمره ، و كان اسود الحدقة ، أهدب الأشفار
كان ابيض مليحا مقصدا
كان احب الألوان إليه الخضرة
كان احب الثياب إليه الحبرة
كان احب الثياب إليه القميص
كان احب الدين ما داوم عليه صاحبه
كان احب الشراب إليه الحلو البارد
كان احب الشهور إليه إن يصومه شعبان [ ثم يصله برمضان ]
كان احب العرق إليه ذراع الشاه
كان احب العمل إليه ما دووم عليه و إن قل
كان احسن الناس خلقا
كان احسن الناس ربعه ، إلى الطول ما هو ، بعيد ما بين المنكبين ، أسيل الخدين ، شديد سواد الشعر ، اكحل العينين ، أهدب الأشفار ، إذا وطئ بقدمه وطئ بكلها ، ليس له أخمص ، إذا وضع رداءه عن منكبيه فكأنه سبيكة فضه
كان احسن الناس ، و أجود الناس ، و أشجع الناس
كان احسن الناس وجها ، و أحسنهم خلقا ، ليس بالطول البائن ، و لا بالقصير
كان أخف الناس صلاه على الناس ، و أطول الناس صلاه لنفسه
كان أخف الناس صلاه في تمام
كان إذا أتى باب قوم لم يستقبل الباب من تلقاء وجهه ، و لكن من ركنه الأيمن أو الأيسر ، و يقول : السلام عليكم ، السلام عليكم
كان إذا أتى مريضا ، أو أتي به قال : اذهب البأس رب الناس ، اشف و أنت الشافي ، لا شفاء ألا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقما
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
foufou
Poussin
Poussin
avatar

Nombre de messages : 62
Age : 28
Localisation : ***
Emploi : ***
Loisirs : histoire
Date d'inscription : 25/06/2007

FICHE
* *: ESS ESS

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Mar 10 Juil - 21:35

كان إذا أتاه الأمر يسره قال : الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ، و إذا أتاه الأمر يكرهه قال : الحمد لله على كل حال
كان إذا أتاه الرجل و له اسم لا يحبه حوله
كان إذا أراد إن يستودع الجيش قال : استودع الله دينكم ، و أمانتكم ، وخواتيم أعمالكم
كان إذا أراد أن يعتكف صلى الفجر ثم دخل معتكفة
كان إذا أراد أن ينام و هو جنب توضأ وضوءه للصلاة، و إذا أراد أن يأكل أويشرب و هو جنب غسل يديه ، ثم يأكل و يشرب كان إذا أراد سفرا اقرع بين نسائه ، فأيتهن خرج سهمها خرج بها معه
كان إذا أراد غزوه ورى بغيرها
كان إذا استجد ثوبا سماه باسمه قميصا أو عمامة أو رداء ثم يقول : اللهم لك الحمد ، و أنت كسوتنيه ، أسألك من خيره ، و خير ما صنع له ، و أعوذ بك من شره ، و شر ما صنع له
كان إذا استراث الخبر تمثل ببيت طرفه : و يأتيك بالأخبار من لم تزود
كان إذا استسقى قال : اللهم اسق عبادك و بهائمك ، و انشر رحمتك ، و أحيي بلدك الميت
كان إذا استفتح الصلاة قال : سبحانك اللهم و بحمدك ، و تبارك اسمك ، و تعالى جدك ، و لا اله غيرك
كان إذا استن أعطى السواك الأكبر ، وإذا شرب أعطى الذي عن يمينه
كان إذا اشتد البرد بكر بالصلاة ، وإذا اشتد الحر ابرد بالصلاة
كان إذا اشتدت الريح قال : اللهم لقحا لا عقيما
كان إذا اشتكى أحد رأسه قال : اذهب فاحتجم ، و إذا اشتكى رجله قال : اذهب فاخضبها بالحناء
كان إذا اشتكى رقاه جبريل قال : بسم الله يبريك ، من داء يشفيك ، و من شر حاسد إذا حسد ، و من شر كل ذي عين كان إذا اشتكى نفث على نفسه بالمعوذات و مسح عنه بيده
كان إذا اصبح و إذا أمسى قال : أصبحنا على فطره الإسلام ، و كلمه الإخلاص ، ودين نبينا محمد ، و مله أبينا إبراهيم ، حنيفا مسلما و ما كان من المشركين
كان إذا اطلع على أحد من أهل بيته كذب كذبه ، لم يزل معرضا عنه حتى يحدث توبة
كان إذا اعتم سدل عمامته بين كفتيه
كان إذا افطر عند قوم قال : افطر عندكم الصائمون ، و أكل طعامكم الأبرار ، و تنزلت عليكم الملائكة
كان إذا افطر قال : ذهب الظمأ ، و ابتلت العروق و ثبت الأجر أن شاء الله
كان إذا افطر عند قوم ، قال : افطر عندكم الصائمون ، و صلت عليكم الملائكة
كان إذا اكتحل اكتحل وترا ، و إذا استجمر استجمر
كان إذا أكل أو شرب قال : الحمد لله الذى أطعم و سقى ، و سوغه و جعل له مخرجا
كان إذا أكل طعاما لعق أصابعه الثلاث
كان إذا أكل لم تعد أصابعه بين يديه
كان إذا انزل عليه الوحي كرب لذلك و تربد وجهه
كان إذا انزل عليه الوحي نكس رأسه و نكس أصحابه رؤوسهم ، فإذا اقلع عنه رفع رأسه
كان إذا انصرف انحرف
كان إذا انصرف من صلاته استغفر ثلاثا ، ثم قال : اللهم أنت السلام ، و منك السلام ، تباركت ياذا الجلال و الإكرام
كان إذا أوى إلى فراشه قال : الحمد لله الذى أطعمنا ، وسقانا ، و كفانا ، و آوانا فكم ممن لا كافي له ، و لا مؤوي له
كان إذا بايعه الناس يلقنهم : فيما استطعت


Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
hilo
Moderateur
Moderateur
avatar

Nombre de messages : 137
Age : 29
Localisation : sousse
Emploi : etudiante
Date d'inscription : 24/06/2007

FICHE
* *: Player Player

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Ven 13 Juil - 21:25

اعمام النبي صلى الله عليه و سلم
الحارث-
حجل -
الغيداق-
العابس رضي اللة عنه -
ضرار-
عبد الكعبة
ابو طالب
-قيم
المقوم
عبد العزى )ابو لهب)
حمز رضى الله عنه
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
hilo
Moderateur
Moderateur
avatar

Nombre de messages : 137
Age : 29
Localisation : sousse
Emploi : etudiante
Date d'inscription : 24/06/2007

FICHE
* *: Player Player

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Mer 18 Juil - 1:20

- إنه شفيعُنا: صلى الله عليه وسلم
قال التلميذ لأستاذه : ما يفعل الله بالناس يوم الحشر؟
قال الأستاذ :
يجمع الله تعالى الناس ومعهم الجن والحيوان والطير ، وتحيط بهم الملائكة ، وتقترب الشمس منهم قدْر ميل .
قال التلميذ : وهل يتحملون ذلك الحرّ يا أستاذ ؟!
قال الأستاذ :
الناس هنالك على قدر إيمانهم وأعمالهم . فمنهم من يصل عَرَقـُه إلى كعبيه ، ومنهم إلى ركبتيه ، ومنهم من يصل العرق إلى صرته ، ومنهم إلى أثدائهم ، ويصل العرق ببعضهم إلى فمه ، يكاد يُغرقـُه .
قال التلميذ : أهنالك يحاسبهم الله على أعمالهم ؟
قال الأستاذ :
لا ؛ إن يوم القيامة مواقف ، والحشر انتظار يطول على الكافر والعاصي ، أما المؤمن فإن الله يُظله تحت ظله ، يوم لا ظلّ إلا ظلُه .
قال التلميذ : ماذا يفعل الناس بهذا الموقف ؟
قال الأستاذ :
يشتدّ على الكافرين ما هم عليه ، ويحسبون أنه العذاب الشديد . فيدعون ربّهم أن يخلصهم منه ولو إلى جهنّم .
قال التلميذ : وهل العذاب في جهنّم أقل سوءاً؟! .
قال الأستاذ :
بل أشد بكثير ، إنما طول الموقف وشدّتُه عليهم يدفعهم إلى التعوّذ منه والتخلّص من بلواه ، ولو إلى ما هو أشدّ منه .
قال التلميذ : ما يفعل المؤمنون في ذلك اليوم العصيب؟.
قال الأستاذ :
إنهم أيضاً يرجون الخلاص منه حين يقربهم الله تعالى إلى الجنة فيرونها ويرجونها مشتاقين إليها .
قال التلميذ : فماذا يفعلون إذاً ؟ .
قال الأستاذ : يذهبون إلى أبيهم آدم يستشفعون به عند ربهم ، ليفتح لهم الجنّة .
قال التلميذ : فهل يفعل آدم ذلك ؟
قال الأستاذ :
يقول آدم : أتريدون دخول الجنة بشفاعة أبيكم ، وهو الذي أخرجكم منها حين عصى أمر ربه فأكل من الشجرة ؟! .. لست صاحب التشريف بهذا المقام المنيف ، اذهبوا إلى ابني إبراهيم خليل الله ، فلعله يشفع لكم عند ربكم .
قال التلميذ : فهل يذهبون إلى إبراهيم ، فيجيبهم ويشفع لهم ؟
قال الأستاذ :
يذهبون إليه حقاً ، ويقولون : يا خليل الله استفتح لنا الجنة ، فيقول : معتذراً لست صاحب تلك الدرجة الرفيعة التي تؤهلني لما تطلبون . .. يقولون : ولكنّك خليل الله ؛ ألم يرفع ربك مقامك حين قال : " واتخذ الله إبراهيم خليلاً " ؟! .. فيقول : بلى : كنت لله خليلاً ، ولكنه سبحانه لم يكلمني ولم أره . إنما كان ذلك عن طريق سفيره جبريل .
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
hilo
Moderateur
Moderateur
avatar

Nombre de messages : 137
Age : 29
Localisation : sousse
Emploi : etudiante
Date d'inscription : 24/06/2007

FICHE
* *: Player Player

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Mer 18 Juil - 1:23

يقولون : فماذا نفعل ، وإلى من نذهبُ؟ .. فيقول إبراهيم الخليل : اعمدوا إلى موسى ، فقد كلمه الله تكليماً دون وساطة ، واصطفاه على الناس برسالاته وبكلامه ، فأنا وراءه في المنزلة ، ووراءَ منْ وراءه .
قال التلميذ : وهل يذهبون إلى موسى ، ويسألونه أن يشفع لهم بدخول الجنّة ؟ .
قال الأستاذ : لقد ذهبوا ، وسألوه الشفاعة ، وذكّروه بمكانه من الله تعالى .
قال التلميذ : فبم أجابهم ؟ هل شفع فيهم عند الله تعالى ؟
قال الأستاذ :
أجابهم بما أجابهم به من قبلُ آدمُ وإبراهيمُ : لست بذلك المقام الذي يؤهلني لما طلبتم ، فاذهبوا إلى عيسى بن مريم ، فإن كان الله قد كلّمني فهو كلمته ألقاها إلى مريم ، وروح منه.
قال التلميذ : فما تقصد - يا أستاذ – من قول موسى : إن عيسى كلمة الله وروح منه؟ .
قال الأستاذ :
أما كلمته فقد أوجده دون أب بكلمة " كن " وهذا أمر بديع عجيب . خالف فيه سبحانه سنّتَه ليكون عيسى حجة الله على عباده ، كما جعله يتكلم وليداً .
وأما روحُه فقد جعله ذا روح وحياة دون ماء يجري في رحم أمه ، وأحيا به الموتى فكلموا الناس .
قال التلميذ : فهل يتوسط لهم ، ويسأل الله تعالى أن يفتح لهم الجنّة ، وينقذهم من شدّة الموقف؟
قال الأستاذ : لا ؛ إنما يجيبهم بما قاله لهم آدم وإبراهيم وموسى : لست أهلاً لتلك الدرجة الرفيعة ، إنها ليست لي .
قال التلميذ : فإلى أين يذهبون ؟ وعلى من يُعَوّلون ؟
قال الأستاذ :
وهل هناك غير رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ؟ لقد دلّهم عليه عيسى عليه السلام قائلاً : إنه الشفيع المشفـّع ، صاحب لواء الحمد والمكانة السامية التي لا يرقى إليها أحد . إنه من كلم الله في السموات العلا حين عرج إليها ، ورأى نوره سبحانه ، فأين الأنبياء منه ، وإن عَلَوا ، والمرسلون ، وإن سَمَوا ؟!
قال التلميذ :
فماذا يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم حين يذهبون إليه ، يستشفعون به ، ويستفتحونه ؟ .
قال الأستاذ : يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا لها ، أنا لها .
وينطلق إلى مقدمة العرش ، ويسجد لله سبحانه ، ويفتح الله تعالى عليه بمحامد يحمد بها الله تعالى ، لم يفتح عليه بها من قبل . يقول سبحانه وتعالى : قم ؛ يا محمد ؛ واشفع تُشَفع ، وسل تعطه ، واطلب يُستجب لك .
قال التلميذ : يا أستاذي الكريم ؛ لِمَ لمْ يدلهم الأنبياء عليه ابتداءً ؟.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
hilo
Moderateur
Moderateur
avatar

Nombre de messages : 137
Age : 29
Localisation : sousse
Emploi : etudiante
Date d'inscription : 24/06/2007

FICHE
* *: Player Player

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Mer 18 Juil - 1:24

قال الأستاذ :
أحسنت يا بني ، إنك لبيب أريب ، سألتَ سؤالاً يدل على ذكاء وبُعد نظر ، إن تعليل ذلك من جوانب عِدّة ، منها :
أولاً : أن الموقف عظيم ، وأنهم – وإن كانوا أنبياء ورسلاً عظاماً – فلكل درجته ومقامه الذي يقف عنده لا يتعدّاه .
ثانياً : أن كل واحد منهم حين يقدّم غيره إنما يُظهر فضله وعلوّ مكانته بما اختصّه الله به .
ثالثاً : أن الحكمة في إلهام الناس سؤالَ آدم والبدء به ، ثم الانتقال إلى مَن بعدَه ، واعتذار كل منهم بأنه ليس أهلاً لذلك إظهارُ كمال شرفه صلى الله عليه وسلم على سائر الرسل . إذ لو جاء الناس إليه أوّلاً ، وأجابهم ، وشفع فيهم ، لم يظهر كمال التمييز . إذ كان احتمال أن هذا الأمر له ولغيره من الرسل . فلما تأخر كلٌّ عن ذلك ، وتقدم هو له عُلم أنه السيّد المقدَّم صلى الله عليه وسلم .
رابعاً : ويُحتمل أنهم علموا أن صاحب الشفاعة محمد صلى الله عليه وسلم ، فتكون إحالة كل واحد منهم على الآخر على سبيل التدريج إليه ، وإظهار فضله .
خامساً : أن الأخير وإن كان أفضل فمن الخير تقديم الأجداد والآباء على الأبناء.
سادساً : لإظهار أهمية الموقف وفضل الشفاعة ، فإن الناس لو نالوها مباشرة لم تظهر أهميتُها وعظيمُ أثرها .
قال التلميذ : إيهِ يا أستاذي الكريم ؛ إني لمتشوق لمعرفة ما يحصل بعد ذلك .
قال الأستاذ : حينئذ يرفع الرسول الكريم رأسه ويسأل الله تعالى أن يجوز الناس الصراط إلى الجنة.
قال التلميذ : وما الصراط يا استاذي ، وما أهمية ذلك ؟
قال الأستاذ :
إنه الجسر الذي ينصب فوق جهنم يقطعه الناس إلى الجنة ، فأما من ثقلت موازينه فقد أفلح ، وأما من خفت موازينه فقد سقط في جهنم ، والعياذ بالله .
قال التلميذ : فكيف يجوزه الناس يا أستاذ ؟
قال الأستاذ : حين يُنصب الصراط تقف الأمانة عن يمينه ؛ والرحم عن يساره – لعظم أمرهما وكبير أثرهما – يُصَوّران شخصين على الصفة التي يريدها الله تعالى ... فمن أدّى الأمانة إلى أهلها ، وكان عفّ اللسان ، طاهر القلب ، نقيّ السريرة ، يؤدي فرائضه ، ويعمل بما أمر الله تعالى ، وينتهي عن نواهيه ، يعين على نوائب الحق ، ويساعد المحتاجين ، ويكف أذاه عن الناس . ومن كان يصل رحمه فبرّ أباه وأمه ، وأحسن إلى إخوته وأهله وعشيرته ، وعفا عمّن ظلمه ، ووصل حبال من قطعه جاز الصراط ، ووصل إلى الجنّة . ومن كان خلاف ذلك هوى في نار جهنم .. نسأل الله العافية .
قال التلميذ : فكيف يمرّ الناس على الصراط؟
قال الأستاذ :
أحسنتَ يا بني في سؤالك هذا ... يمر الناس على الصراط حسب أعمالهم ، فمن كان وليا لله ، مقيماً لشعائر دينه ، مجاهداً في سبيل الله ، باع الدنيا ، واشترى الآخرة جاز الصراط كالبرق – طرفة عين – وهؤلاء هم الصفوة المختارة الذين يمرون دون أن يشعروا أنهم مروا لسرعتهم . فما أكرمهم على الله ؟!.. ثم تأتي الفرقة الثانية ، فيمرون على الصراط سرعةَ الريح ... ثم تأتي الفرقة الثالثة ، فيمرون على الصراط سرعةَ الطير ... ثم تقل المراتب والأعمال ، فيكون المرور على الصراط مناسباً لأعمالهم .
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
hilo
Moderateur
Moderateur
avatar

Nombre de messages : 137
Age : 29
Localisation : sousse
Emploi : etudiante
Date d'inscription : 24/06/2007

FICHE
* *: Player Player

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Mer 18 Juil - 1:24

قال التلميذ : وأين رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ ذاك ؟
قال الأستاذ : إنه عليه الصلاة والسلام قائم على الصراط يدعو الله النجاة لأمته قائلاً : ربِّ سلّمْ سلّمْ ، والأنبياء تقول مثل هذا همساً . لهول الموقف وشدّة وطأته . حتى تعجز أعمال العباد .
قال التلميذ : فماذا بعدُ يا أستاذُ ، أرجو أن توضح أكثر .
قال الأستاذ : لا يبقى سوى العاصين ، وعلى جانبي الصراط كلاليب من حديد معقوفة الرأس ، فمن كان قليل العصيان سار سيراً حثيثاً ، ولربما أصيب بأذىً ، فخدشته الكلاليب ، لكنه ينجو من النار ولهيبها . ومنهم من يكون بطيئاً في سيره ، وبعضهم لكثرة ذنوبه لا يستطيع السير إلا زحفاً والكلاليب تأكل من جسمه وتزعزع أركانه، لكنّ الله ينجيه ، فهي لا تعلق إلا بمن أُمرت به ، فتلقيه في أتون جهنم .
أما الجبابرة والمتغطرسون من أمة الإسلام فتلقي بهم الكلاليب في قعر جهنم والعياذ بالله .. أتدري متى يصل الذي تعلق به الكلاليب فتكردسه إلى قعرها ؟! بعد سبعين سنة من سنواتنا هذه ، نسأل الله العافية .
أما الكفار فيُؤخذون مكبلين إلى جهنم ليخلدوا فيها أبد الآبدين ....
قال الأستاذ والتلميذ :
اللهم إنا نسألك الجنة ، وما قرّب إليها من قول أو عمل ،
ونعوذ بك من النار ، وما قرّب إليها من قول أو عمل .
اللهم ارحمنا ، فإنك بنا راحم ، ولا تعذبنا ، فإنك علينا قادر .

رواه مسلم
رياض الصالحين / باب الأمر بأداء الأمانة
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
missjoie
Administrateur
Administrateur
avatar

Nombre de messages : 182
Age : 30
Emploi : étudiante
Date d'inscription : 23/06/2007

FICHE
* *: SuperGirl SuperGirl

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Mer 18 Juil - 21:14

من المعجزات التي أكرم الله بها نبيه محمدا - صلى الله عليه وسلم -، حصول الشفاء على يديه للكثير من أصحابه ببركته ودعائه، مما كان له كبير الأثر في تثبيت نفوسهم، وزيادة إيمانهم.

فمن تلك المواقف ما حصل مع الصحابي الجليل علي بن أبي طالب رضي الله عنه يوم خيبر، حين قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : ( لأعطين هذه الراية رجلاً يفتح الله على يديه، يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله ) ، فبات الناس تلك الليلة يتساءلون عن صاحب الراية، وفي الصباح انطلقوا إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم – لمعرفة الفائز بهذا الفضل، فإذا بالنبي – صلى الله عليه وسلم – يسأل عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، فذكروا له أنه مصاب بالرَّمد، فأرسل – صلى الله عليه وسلم – في طلبه، ولما حضر عنده بصق في عينيه ودعا له، فشفاه الله ببركة النبي صلى الله عليه وسلم، واستلم الراية، ثم قاتل حتى فتح الله على يديه، والحديث بتمامه في الصحيحين .

والأعجب من ذلك ما رواه الإمام الطبراني عن قتادة بن النعمان رضي الله عنه أنه قاتل يوم أحد، فأصابه سهمٌ أخرج إحدى عينيه من مكانها، فسعى إلى النبي – صلى الله عليه وسلم – وهو يحملها في يده، فأخذها – صلى الله عليه وسلم – وأعادها إلى موضعها ودعا له، فعادت إلى طبيعتها، وكانت أجمل عينيه وأقواهما إبصاراً.

ومن معجزاته - صلى الله عليه وسلم - شفاء المصاب ببركة نفثه عليه، كما حدث مع الصحابي سلمة بن الأكوع رضي الله عنه، فعن يزيد بن أبي عبيد قال : " رأيت أثر ضربة في ساق سلمة ، فقلت : يا أبا مسلم ما هذه الضربة؟ فقال: هذه ضربة أصابتني يوم خيبر، فقال الناس: أصيب سلمة ، فأتيت النبي - صلى الله عليه وسلم - فنفث فيه ثلاث نفثات، فما اشتكيتها حتى الساعة " رواه البخاري
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
missjoie
Administrateur
Administrateur
avatar

Nombre de messages : 182
Age : 30
Emploi : étudiante
Date d'inscription : 23/06/2007

FICHE
* *: SuperGirl SuperGirl

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Ven 20 Juil - 17:45

كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خُلقاً وأكرمهم وأتقاهم ، عن أنس رضي الله عنه قال" كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقًا" - الحديث رواه الشيخان وأبو داود والترمذي.

وعن صفية بنت حيي رضي الله عنها قالت "ما رأيت أحسن خلقًا من رسول الله صلى الله عليه وسلم" - رواه الطبراني في الأوسط بإسناد حسن.

قال تعالى مادحاً وواصفاً خُلق نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم (( وَإِنّكَ لَعَلَىَ خُلُقٍ عَظِيمٍ )) [ القلم 4 ]

قالت عائشة لما سئلت رضي الله عنها عن خلق النبي عليه الصلاة والسلام ، قالت : ( كان خلقه القرآن) صحيح مسلم.

فهذه الكلمة العظيمة من عائشة رضي الله عنها ترشدنا إلى أن أخلاقه عليه الصلاة والسلام هي اتباع القرآن ، وهي الاستقامة على ما في القرآن من أوامر ونواهي ، وهي التخلق بالأخلاق التي مدحها القرآن العظيم وأثنى على أهلها والبعد عن كل خلق ذمه القرآن.

قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره: ومعنى هذا أنه صلى الله عليه وسلم صار امتثال القرآن أمراً ونهياً سجيةً له وخلقاً .... فمهما أمره القرآن فعله ومهما نهاه عنه تركه، هذا ما جبله الله عليه من الخُلق العظيم من الحياء والكرم والشجاعة والصفح والحلم وكل خُلقٍ جميل
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
missjoie
Administrateur
Administrateur
avatar

Nombre de messages : 182
Age : 30
Emploi : étudiante
Date d'inscription : 23/06/2007

FICHE
* *: SuperGirl SuperGirl

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Mer 25 Juil - 17:23

الوحي

كان محمد صلى الله عليه وسلم يكثر من الذهاب إلى غار حراء، فيجلس وحده فيه أيامًا بلياليها؛ يفكر في خالق هذا الكون بعيدًا عن الناس وما يفعلونه
من آثام، ولقد كان يمشي تلك المسافة الطويلة ويصعد ذلك الجبل العالي، ثم يعود إلى مكة ليتزود بالطعام ويرجع إلى ذلك الغار، وظل مدة لا يرى رؤيا إلا وتحققت كما رآها، وبدأت تحدث له أشياء عجيبة لا تحدث لأي إنسان
آخر، فقد كان في مكة حَجَر يسلم عليه كلما مر به، قال صلى الله عليه وسلم: (إني لأعرف حجرًا بمكة كان يسلم عليَّ قبل أن أبعث، إني لأعرفه
الآن) [مسلم].

وكان النبي صلى الله عليه وسلم يجلس ذات يوم في الغار، وإذا بجبريل -عليه السلام- ينزل عليه في صورة رجل ويقول له: اقرأ. وكان النبي صلى الله عليه وسلم لا يعرف القراءة ولا الكتابة، فخاف وارتعد، وقال للرجل: ما أنا بقارئ. وإذا بجبريل -عليه السلام- يضم النبي صلى الله عليه وسلم إليه بشدة، ثم يتركه ويقول له: اقرأ. فقال محمد: ما أنا بقارئ. وتكرر ذلك مرة ثالثة، فقال جبريل: {اقرأ باسم ربك الذي خلق . خلق الإنسان من علق . اقرأ وربك الأكرم} _[العلق:1-3]. فكانت هذه أولى آيات القرآن التي نزلت في شهر رمضان على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في السنة الأربعين من عمره.
رجع محمد صلى الله عليه وسلم إلى بيته مسرعًا، ثم رقد وهو يرتعش، وطلب من زوجته أن تغطيه قائلا: (زملونى، زملونى) وحكى لها ما رآه في الغار، فطمأنته السيدة خديجة، وقالت له: كلا والله لا يخزيك الله أبدًا، إنك لتصل الرحم وتحمل الكلَّ (الضعيف) وتُكسب المعدوم، وتُقري (تكرم) الضيف، وتعين على نوائب الحق، فلما استمع النبي صلى الله عليه وسلم إلى كلام السيدة خديجة، عادت إليه الطمأنينة، وزال عنه الخوف والرعب، وبدأ يفكر فيما حدث
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
foufou
Poussin
Poussin
avatar

Nombre de messages : 62
Age : 28
Localisation : ***
Emploi : ***
Loisirs : histoire
Date d'inscription : 25/06/2007

FICHE
* *: ESS ESS

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Jeu 2 Aoû - 21:41

أوصاف النبي صلى الله عليه وسلم



صفة لونه:

عن أنس رضي الله عنه قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، أزهر اللون، ليسبالأدهمولا بالأبيض الأمهق(أي لم يكن شديد البياض والبرص )، يتلألأ نوراً ".

صفة وجهه:

كان عليه الصلاة والسلام أسيَل الوجه مسنون الخدين ولم يكن مستديراً غاية التدوير، بل كان بين الاستدارة والإسالة هو أجمل عند كل ذي ذوق سليم. وكان وجهه مثل الشمس والقمر في الإشراق والصفاء، مليحاً كأنما صيغ من فضة لا أوضأ ولا أضوأ منه وكان صلى الله عليه و سلم إذا سُرَّ استنار وجهه حتى كأنَّ وجهه قطعةُ قمر. قال عنه البراء بن عازب: " كان أحسن الناس وجهًا و أحسنهم خَلقا ".

صفة جبينه:

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أسيل الجبين"، (الأسيل: هو المستوي)، أخرجه عبد الرازق والبيهقي ابن عساكر.

وكان صلى الله عليه وسلم واسع الجبين أي ممتد الجبين طولاً وعرضاً، والجبين هو غير الجبهة، هو ما اكتنف الجبهة من يمين وشمال، فهما جبينان، فتكون الجبهة بين جبينين. وسعة الجبين محمودة عند كل ذي ذوق سليم.

وصفه ابن أبي خيثمة فقال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجلى الجبين ، إذا طلع جبينه بين الشعر أو طلع من فلق الشعر أو عند الليل أو طلع بوجهه على الناس، تراءى جبينه كأنه السراج المُتوقَّد يتلألأ".

صفة حاجبيه:

حاجباه قويان مقوَّسان، متّصلان اتصالاً خفيفاً، لا يُرى اتصالهما إلا أن يكون مسافراً وذلك بسبب غبار السفر.

صفة عينيه:

كان عليه الصلاة والسلام مشرب العينين بحمرة، وقوله مشرب العين بحمرة: هي عروق حمر رقاق وهي من علاماته صلى الله عليه وسلم التي في الكتب السالفة. وكانت عيناه واسعتين جميلتين، شديدتي سواد الحدقة، ذات أهداب طويلة (أي رموش العينين)، ناصعتي البياض و كان عليه الصلاة والسلام أشكل العينين، قال القسطلاني في المواهب: الشُكلة بضم الشين هي الحمرة تكون في بياض العين وهو محبوب محمود.

قال الزرقاني: قال الحافظ العراقي: هي إحدى علامات نبوته صلى الله عليه وسلم، ولما سافر مع ميسرة إلى الشام سأل عنه الراهب ميسرة فقال: في عينيه حمرة؟ فقال: ما تفارقه، قال الراهب: هو (شرح المواهب).

وكان صلى الله عليه وسلم" إذا نظرت إليه قُلت أكحل العينين وليس بأكحل"، رواه الترمذي.

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: "كانت عيناه صلى الله عليه وسلم نجلاوان أدعجهما - والعين النجلاء الواسعة الحسنة والدعج: شدة سواد الحدقة، ولا يكون الدعج في شيء إلا في سواد الحدقة - وكان أهدب الأشفار حتى تكاد تلتبس من كثرتها "، أخرجه البيهقي في الدلائل وابن عساكر في تهذيب تاريخ دمشق.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
foufou
Poussin
Poussin
avatar

Nombre de messages : 62
Age : 28
Localisation : ***
Emploi : ***
Loisirs : histoire
Date d'inscription : 25/06/2007

FICHE
* *: ESS ESS

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Jeu 2 Aoû - 21:42



صفة أنفه:

يحسبه من لم يتأمله أشماً ولم يكن أشماً وكان مستقيماً، أقنى أي طويلاً في وسطه بعض ارتفاع، مع دقة أرنبته (الأرنبة هي ما لان من الأنف).

صفة خـدّيه:

كان صلى الله عليه وسلم صلب الخدين. وعن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُسَلِّمُ عن يمينه وعن يساره حتى يرى بياض خده "، أخرجه ابن ماجه وقال مقبل الوادي هذا حديث صحيح.

صفة فمه وأسنانه:

قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشنب مفلج الأسنان (الأشنب: هو الذي في أسنانه رقة وتحدد)، أخرجه الطبراني في المعجم الكبير والترمذي في الشمائل وابن سعد في الطبقات والبغوي في شرح السنة.

و عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، ضليع الفم (أي واسع الفم) جميلهُ، وكان من أحسن عباد الله شفتين وألطفهم ختم فم. وكان عليه الصلاة والسلام وسيماً أشنب (أبيض الأسنان مفلج أي متفرق الأسنان، بعيد ما بين الثنايا والرباعيات)، أفلج الثنيَّتين (الثنايا جمع ثنية بالتشديد وهي الأسنان الأربع التي في مقدم الفم، ثنتان من فوق وثنتان من تحت، والفلج هو تباعد بين الأسنان)، إذا تكلم رُئِيَ كالنور يخرج من بين ثناياه "، (النور المرئي يحتمل أن يكون حسياً كما يحتمل أن يكون معنوياً فيكون المقصود من التشبيه ما يخرج من بين ثناياه من أحاديثه الشريفة وكلامه الجامع لأنواع الفصاحة والهداية).

Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
foufou
Poussin
Poussin
avatar

Nombre de messages : 62
Age : 28
Localisation : ***
Emploi : ***
Loisirs : histoire
Date d'inscription : 25/06/2007

FICHE
* *: ESS ESS

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Jeu 2 Aoû - 21:43

صفة لحيته:

- " كان رسول الله صلى الله عليه حسن اللحية"، أخرجه أحمد وصححه أحمد شاكر.

و قالت عائشة رضي الله عنها: " كان صلى الله عليه وسلم كث اللحية، (والكث: الكثير منابت الشعر الملتفها)، وكانت عنفقته بارزة، وحولها كبياض اللؤلؤ، في أسفل عنفقته شعر منقاد حتى يقع انقيادها على شعر اللحية حتى يكون كأنه منها"، أخرجه أبو نعيم والبيهقي في دلائل النبوة وابن عساكر في تهذيب تاريخ دمشق وابن أبي خيثمة في تاريخه.

وعن عبد الله بن بسر رضي الله عنه قال: "كان في عنفقة رسول الله صلى الله عليه وسلم شعرات بيض"، أخرجه البخاري.

وقال أنس بن مالك رضي الله عنه: "لم يختضب رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما كان البياض في عنفقته " أخرجه مسلم.



كما كان صلى الله عليه وسلم أسود كثُّ اللحية، بمقدار قبضة اليد ، يُحسِّنهُا ويُطيِّبهُا (أي يضع عليها الطيب). وكان صلى الله عليه وسلم يكثر دهن رأسه وتسريح لحيته ويكثر القناع كأنَّ ثوبه ثوب زيات، أخرجه الترمذي في الشمائل والبغوي في شرح السنة. وكان من هديه عليه الصلاة والسلام حف الشارب وإعفاء اللحية.

.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
foufou
Poussin
Poussin
avatar

Nombre de messages : 62
Age : 28
Localisation : ***
Emploi : ***
Loisirs : histoire
Date d'inscription : 25/06/2007

FICHE
* *: ESS ESS

MessageSujet: Re: le messager...mohammed   Jeu 2 Aoû - 21:47

صفة شعره:

كان شديد السواد رَجِلاً (أي ليس مسترسلاً كشعر الروم ولا جعداً كشعر السودان وإنَّما هو على هيئة المُتَمَشِّط). يصل إلى أنصاف أذنيه حيناً ويرسله أحياناً فيصلإلى شَحمَة أُذُنيه أو بين أذنيه و عاتقه، وغاية طوله أن يضرب مَنكِبيه إذا طال زمان إرساله بعد الحلق، وبهذا يُجمَع بين الروايات الواردة في هذا الشأن، حيث أخبر كل واحدٍ من الرواة عمَّا رآه في حين من الأحيان.

قال الإمام النووي: " هذا، ولم يحلق النبي صلى الله عليه وسلم رأسه (أي بالكلية) في سِنيّ الهجرة إلا عام الحُديبية ثم عام عُمرة القضاء ثم عام حجة الوداع ". قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كثير شعر الرأس راجله"، أخرجه أحمد والترمذي وقال حسن صحيح.

ولم يكن في رأس النبي صلى الله عليه و سلم شيب إلا شُعيرات في مفرِق رأسه، فقد أخبر ابن سعيد أنه ما كان في لحية النبي صلى الله عليه و سلم و رأسه إلا سبع عشرة شعرة بيضاء وفي بعض الأحاديث ما يفيد أن شيبه لا يزيد على عشرة شعرات وكان عليه الصلاة والسلام إذا ادَّهن واراهُنَّ الدهن (أي أخفاهن)، وكان يدَّهِن بالطيب والحِنَّاء.

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: " كان النبي يحب موافقة أهل الكتاب فيما لم يؤمر فيه، وكان أهل الكتاب يُسدِلون أشعارهم وكان المشركون يَفرقون رؤوسهم، فسدل النبي صلى الله عليه وسلم ناصيته ثم فرق بعد "، أخرجه البخاري ومسلم.

وكان رجل الشعر حسناً ليس بالسبط ولا الجعد القطط، كما إذا مشطه بالمشط كأنه حُبُك الرَّمل، أو كأنه المتون التي تكون في الغُدُر إذا سفتها الرياح، فإذا مكث لم يرجل أخذ بعضه بعضاً، وتحلق حتى يكون متحلقاً كالخواتم ، لما كان أول مرة سدل ناصيته بين عينيه كما تسدل نواصي الخيل جاءه جبريل عليه السلام بالفِرق ففرق.

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: "كنتُ إذا أردتُ أن أفرق رأس رسول الله صَدعْت الفرق من نافوخه وأرسلُ ناصيته بين عينيه "، أخرجه أبو داود وابن ماجه.

وكان صلى الله عليه وسلم يُسدِلُ شعره أي يُرسِله ثم ترك ذلك وصار يَفرِقُهُ، فكان الفَرقُ مستحباً، وهو آخِرُ الأمرين منه صلى الله عليه وسلم. و فَرقُ شعر الرأس هو قسمته في المَفرِقِ وهو وسط الرأس . وكان يبدأ في ترجيل شعره من الجهة اليمنى، فكان يفرق رأسه ثم يُمَشِّطُ الشِّق الأيمن ثم الشِّق الأيسر.

وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم يترَجَّل غباً (أي يُمشط شعره و يتَعَهَّدُهُ من وقت إلى آخر).

وعن عائشة رضي الله عنها كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب التيمن في طهوره (أي الابتداء باليمين) إذا تطهر وفي ترجله إذا ترجل وفي انتعاله إذا انتعل ، أخرجه البخاري.

.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Contenu sponsorisé




MessageSujet: Re: le messager...mohammed   

Revenir en haut Aller en bas
 
le messager...mohammed
Revenir en haut 
Page 1 sur 2Aller à la page : 1, 2  Suivant
 Sujets similaires
-
» Lexique européen du vélo
» L'anaventure
» Combien de pas par jour ?
» lac des plagnes(montagne)
» Le Sicilien

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
SPORT-TOUNSI :: (¯`•._) Le Café de Spor-Tounsi (¯`•._) :: (¯`•._)(¯`•._)ISLAM FOREVER(¯`•._)(¯`•._)-
Sauter vers: